التقويم المالي

عندما يتعلق الأمر بتداول الفوركس، لا بد لنا أن ندرك أن فهم السوق أمر في غاية الأهمية. كما هو الحال في أي سوق مالي، تصدر التقارير بانتظام وتتضمن تفاصيل لمجريات الأمور في الأجواء الاقتصادية الحالية. إن المستثمرين الحريصين على الاهتمام بالتقارير الخاصة بالمؤشرات الاقتصادية الرئيسية سوف يستفيدون في أغلب الأحيان أكثر من المستثمرين الذين لا يكترثون بالتفاصيل. إن أحد أفضل الطرق التي تجعل متداولي الفوركس على إطلاع بما يجري من أحداث بارزة في السوق هو اللجوء إلى التقويم المالي. التقويم المالي هو بمثابة مساعدة كبيرة للمتداولين. وهو يزودهم بمعلومات إحصائية حول عدد من المؤشرات الاقتصادية في العالم. من الممكن بواسطة التقويمات المالية دراسة طلبيات المصانع ومعدلات البطالة والمبيعات بالتجزئة وتقارير المخزون وغير ذلك. ويمكن أن يكون لأي من هذه الموشرات تأثير كبير على أسواق المال العالمية، وهكذا فإن المتداول الحكيم هو الذي يدرك بأن التقويم المالي يعمل لفائدته. وما يجعل المعلومات المتضمنة في هذه التقويات مهمة ليس فقط إحصائياتها الفعلية، بل كيف ستؤثر هذه الإحصائيات على توقعات المستثمرين في جميع أنحاء العالم. التقويم المالي، الذي يتيح للمستثمرين استخلاص نتائج متعددة، هو أداة رائعة ومفيدة للاستخدام عند التنبؤ بالاتجاهات المستقبلية وعند اتخاذ قرارات حكيمة.