الإيداع

عندما يقوم متداول الفوركس بإيداع أمواله، فإن أول ما يخطر بباله هو سلامة هذه الأموال. مع التقارير الإخبارية المقدمة كل يوم عن القراصنة الذي يحاولون الدخول إلى حسابات الشركة وسرقة معلومات العملاء، من الضروري تزويد العملاء بنظام سليم وآمن. بالنسبة لعملاء شركة جي إكس ماركتس، يجب أن يطمئنوا لأن سلامة أموالهم فوق كل اعتبار.

باستخدام نظام طبقة المآخذ الامنة (SSL)، تسعى شركة جي إكس ماركتس لحماية معلومات عملائها بأحدث تكنولوجيا عصرية متطورة. مع نظام طبقة المآخذ الامنة (SSL)، الذي يعتبر أفضل نظام آمان في صناعة الفوركس، تضمن شركة جي إكس ماركتس عدم وصول معلومات العملاء لأؤلئك الذين يحاولون سرقتها. إن أحد أفضل الطرق المتبعة لدى شركة جي إكس ماركتس في حماية المعلومات هو عدم حفظ تفاصيل بطاقات الائتمان الخاصة بعملائهما. ومع عدم حفظ هذه المعلومات، كأرقام بطاقات الائتمان وتاريخ انتهاء صلاحيتها ورموزها الأمنية، فإن ذلك يؤكد على عدم توفر هذه المعلومات للقراصنة.

تتوفر عدة طرق للإيداع من قبل شركة جي إكس ماركتس. تشمل هذه الطرق الإيداع عن طريق بطاقة فيزا كارد أو ماستركارد، والإيداع بواسطة التحويل البنكي، وهناك أشخاص آخرون يستخدمون خدمات كاشيو. تعتمد طريقة الإيداع التي يختارها المتداول على مدى سرعة توفر الأموال في الحساب الخاص بالتداول. فاستخدام طريقة التحويل البنكي هو الاطول، حيث يستغرق وصول الأموال من 3 إلى 5 أيام عمل حتى تظهر في حساب التداول. أما استخدام بطاقة الائتمان أو كاشيو فهي على الأغلب الطريقة المفضلة للإيداع، حيث لا تستغرق عملية توفر الأموال في حساب التداول أكثر من ساعة واحدة.

إن السلامة والأمن أولويتان رئيسيتان لدى شركة جي إكس ماركتس، وتضمن الشركة تقديم خدمات سليمة وآمنة للعملاء في جميع الأوقات. إن تقنية التشفير المتقدمة الموجودة في نظام طبقة المآخذ الامنة يضمن المحافظة على سرية كافة المعلومات والاتصالات الشخصية. علاوة على ذلك، يتم تشفير كلمات مرور العملاء لضمان الحفاظ على سريتها وعدم التعرف عليها إلا من قبل أصحابها. ومن أجل التأكيد على الطمأنينة، لا تشارك شركة جي إكس ماركتس أي معلومات للعملاء مع أي أطراف ثالثة، ومرة أخرى تؤكد الشركة على أن السلامة والأمان هما أولويتان رئيسيتان.