تداول السلع

إن أحد أهم أنواع التداول الشائعة للمتداولين هو تداول عقود الفروقات. عقد الفروقات هو عبارة عن اتفاق بين طرفين يتم من خلاله تسوية الفرق في السعر لأحد الأصول بين وقت إبرام الاتفاق ووقت إتمام البيع لصالح الطرف الذي أبرم الاتفاق.

الدور الرئيسي لعقد الفروقات هو التخمين حول كيفية سير أسعار السوق لأصول معينة. بإمكان المتداولين جني الأرباح سواء ارتفعت الأسعار أو انخفضت، وذلك حسب الإستراتيجية المستخدمة. البيع عندما تنخفض الأسعار يسمى البيع بانتظار هبوط الأسعار، بينما الربح من ارتفاع الأسعار يسمى الشراء بانتظار صعود الأسعار. عقود الفروقات لا تدوم عادة أكثر من شهرين، ويمكن شراء عدد من ادوات الاستثمار وبيعها كعقود فروقات. ومن الأمثلة على الأصول على التي يتم شراؤها وبيعها من خلال عقود الفروقات الأوراق المالية والغاز الطبيعي ومؤشرات الأسهم. ومن أهم الأصول الشائعة التي تباع من خلال عقود الفروقات الذهب الذي يشار إليه دوماً على أنه الملاذ الآمن في الاستثمار. فبالسعر الذي يحافظ على الاستقرار في معظم الأحيان يبقى الذهب قريباً من الواقع من أي استثمار آخر. تداول الذهب يستمر 23 ساعة في اليوم بدلاً من 24 ساعة بخلاف معظم السلع الأخرى.

ولأن عقود الفروقات المختلفة لها ساعات خاصة بها في الأسواق، من الضروري الانتباه لمواعيد انتهاء الوقت. يجب إغلاق جميع مراكز عقود الفروقات مع انتهاء مواعيد انتهاء الوقت، ومن الجدير ذكره أن جميع التداولات المفتوحة تغلق الساعة 20:00 بتوقيت غرينيتش مهما كان حجم الربح أو الخسارة. عقود الفروقات شائعة لأنها لا تتطلب تغييراً في ملكية الأسهم، ونظراً لذلك لا تخضع إيراداتها للضرائب. وهذا يجعل من السهل القيام بعمليات الشراء على المدى القصير أو البعيد دون امتلاك أي من الأصول، ويحظى ذلك بشعبية في تداول العملات الأجنبية.

يوجد العديد من الميزات لتداول عقود الفروقات. ساعات التداول الطويلة تزود المتداولين بالقدرة على التدول ليلاً ونهاراً، والتسعير المباشر يستخدم لمنح المتداولين أسعاراً في الوقت الحقيقي بدلاً من التسعير المؤجل المستخدم في تداول الأسهم العادية. ويمكن أيضاً أن يستفيد المتداولون عندما ترتفع الأسعار أو تهبط، ويمكن تداول عقود الفروقات بأزواج العملات. وهذا يسمح للمتداولين بطرح زوج من العملات عندما يدركون بأن ارتفاع سعر أحد الأزواج يؤدي إلى جني الربح من الزوج الآخر. مع كل هذه الميزات، لا عجب بأن عقود الفروقات شائعة أكثر من أي وقت مضى بين أوساط المتداولين.